وزارة الكهرباء - المقالات - لجنة النفط والطاقة النيابية تستضيف السيد وزير الكهرباء والملاك المتقدم في وزارة الكهرباء

أسم الموقع : وزارة الكهرباء

عنوان الصفحة
لجنة النفط والطاقة النيابية تستضيف السيد وزير الكهرباء والملاك المتقدم في وزارة الكهرباء
محتوى الصفحة
استضافت لجنة النفط والطاقة النيابية برئاسة النائب ئاريز عبد الله وبحضور السادة اعضاء اللجنة، يوم الاحد الموافق ١٦ نيسان ٢٠١٧، في مقر مجلس النواب، السيد وزير الكهرباء المهندس قاسم محمد الفهداوي، والملاك المتقدم في الوزارة، متمثل بالسيد وكيل الوزارة لشؤون التوزيع والنقل الدكتور عبد الحمزة هادي، ومدير عام دائرة توزيع الطاقة المهندس محمد هاشم، والسيد مدير مكتب الوزير المهندس هاشم الشديدي، والمتحدث الرسمي باسم الوزارة الدكتور مصعب المدرس .

وتم خلال الاستضافة توجيه عدد من الاستفسارات للسيد الوزير الفهداوي والوفد المرافق له، تخص سياسات عمل الوزارة، وتسعيرة استهلاك الطاقة الكهربائية، والاستثمار في قطاع توزيع الطاقة، واسباب رفض هذا المشروع من قبل عدد من مجالس المحافظات.

ورد السيد الوزير على هذه التساؤلات، قائلاً، ان مشروع الاستثمار في قطاع توزيع الطاقة قد تم إقراره في قانوني الموازنة لعامي ٢٠١٦، و ٢٠١٧، وهو لصالح المواطن الفقير، وسيتم تخليصه من المبالغ التي سيدفعها للمولد الأهلي، وهو ليس استثمار بمعنى الاستثمار بل هو خدمة مقابل اجور، فالمستثمر يأخذ نسبة بسيطة من الإيرادات مقابل هذه الخدمات، وان سياسات عمل الوزارة مبنية على استراتيجية تتضمن استثمارات كبيرة، والوزارة تسعى من خلال هذا المشروع الى إيقاف الهدر بالطاقة الكهربائية، وانهاء الضائعات التي تجاوزت ٦٠٪‏، من كميات الانتاج، فضلا عن إيقاف الاسراف، حيث ان ثقافة ومبدأ الترشيد معدومه لدى المواطن، مقابل كل هذا مطلوب من وزارة الكهرباء خدمة متكاملة .

وأضاف السيد الوزير ان الوزارة تنفذ جولات مكوكية الى جميع مجالس المحافظات، وعقدت منذ عام ونصف اكثر من (350) ندوة تثقيفية عن المشروع والتسعيرة والترشيد في بغداد والمحافظات .

وقد استعرض وفد الوزارة عبر شاشة العرض داخل قاعة الاجتماعات الجداول والرسوم البيانية لحجم الانتاج والمصاريف والإيرادات والضائعات وكميات الوقود وتنامي الطلب وارتفاع القدرات الإنتاجية لمنظومة الكهرباء, وشمل العرض السنوات من 2003 ولغاية 2017 .

وفِي نهاية الاستضافة التي استغرقت زهاء الثلاث ساعات، تم الاتفاق على اجراء عدد من اللقاءات خلال الأيام المقبلة للخروج برؤية موحدة تخدم المواطن بالدرجة الاولى، بالاضافة الى مراعاتها لواقع عمل وزارة الكهرباء بما يضمن استمرارية عملها لتقديم الخدمات بشكل متكامل.













تاريخ الأضافة : 2017-04-18
الرجوع الى الصفحة الرئيسية